إغلاق
إغلاق

7 أمور تزعج الرجل خلال تبادل القبل
الكاتب : وكالات | السبت   تاريخ الخبر :2016-12-24    ساعة النشر :22:26:00

القبلة دلالة حبّ وإعجاب يتبادلها الشريكان كوسيلة حسّية للتعبير عن مشاعرهما تجاه بعضهما. هي ليست مليئة باللحظات السعيدة على الدوام، إذ لا يخلو الأمر من أخطاء صغيرة قد تقع خلال التقبيل، تزعج الرجل وتبعده عنكِ. إليكِ أدناه 7 أمور يكرهها زوجكِ لدى تبادلكما القبل، فتجنّبيها للتمتّع بأوقاتٍ فرحة.

 

القبلة التي تستغرق وقتاً طويلاً جدّاً: عندما تدوم القبلة لوقتٍ طويل وأكثر من المتوقّع، يفقد زوجكِ اهتمامه، يتشتّت تركيزه ويبدأ بالتفكير بأمورٍ أخرى غير هامّة.

 

التكلّم خلال تبادل القبل: هذا الأمر يشعر زوجكِ بعدم رغبتكِ مشاركته هذه اللحظة الرومانسيّة، وأنّك تفضّلين التحدّث والدردشة.

 

الشفاه المتشقّقة: إنّ جفاف الشفتين أمر مزعج خصوصاً لدى تبادل القبل، فإذا كنتِ تعانين من هذه المشكلة لا تتخاذلي عن تطبيق مرطّب الشفاه لتفادي هذا الأمر.

 

رائحة النفس الكريهة: مسألة مألوفة جدّاً ومتبادلة يمكن أن يعاني منها الطرفين. من الطبيعيّ أنّها تبعد زوجكِ عنكِ خلال تبادلكما القبل، إذ تعكّر المزاج وتشوّه جمال هذه اللحظة الحميمة.

 

الشعر الذي يغطّي كافة وجهكِ: شعركِ المنسدل على وجهكِ بهذه الطريقة يقف في طريق القبلة. إذا كنت صاحبة شعرٍ طويل قومي بربطه أو أرجعيه إلى الخلف حتى يتسنّى لشريككٍ رؤية وجهكِ وشفتيكِ بطريقةٍ واضحة.

 

العينان المفتوحتان: يُقال أنّ اللحظات الرومانسيّة تشعرين بها في أعماق قلبكِ ولدى إغلاقكِ عينيكِ، لذا من الطبيعيّ أن ينزعج زوجكِ إذا كانت عينيكِ مفتوحتين لدى مشاركتكما هذه اللحظة الحميمة.

 

التنفّس بعمقٍ: عند تبادل القبل يتدفّق الدم إلى قلبكِ بكثرة فتتسارع دقّاته مما يجعلكِ تتنّفسين بشكلٍ أكثر. أمر جيّد وطبيعيّ ولكن احذري ألا تفرطي في التنفّس بهذه الطريقة وتجنبّي أن تلهثي كي لا يشعر زوجكِ بعدم الراحة.



تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً