إغلاق
إغلاق

مرض التليُّف الكيسي الذي يهدد طفلك بسبب الوراثة
الكاتب : وكالات | السبت   تاريخ الخبر :2017-01-07    ساعة النشر :03:30:00

هو أحد الأمراض الوراثية، التي تصيب الأطفال (أي تنتقل من الأباء للأبناء عبر الجينات) يؤثر بشكل رئيسي على الرئتين والبنكرياس وقد يصيب الأعضاء الأخرى كالكبد.

أسباب التليف الكيسي
الوراثة، حيث تنتقل الجينات المصابة من الأهل للأبناء فإن كلا أبويه حاملين للجين المصاب (و لكن لا تظهر عليهم الأعراض

أعراض التليف الكيسي
تظهر بشكل واضح في السنة الأولى من العمر وتختلف من طفل لآخر وتتمثل ب:
• زيادة إفرازت الملح من الجسم وتشعر الأم بذلك عندما تقوم بتقبيل طفلها بالملوحة
• عدم القدرة على التخلص من الفضلات بعد الولادة
• سعال مخاطي مستمر .
• تعرض الجهاز التنفسى للعدوى بشكل مستمر .
• الصفير وضيق النفس .
• فقدان الشهية
• عدم القدرة على كسب الوزن
• سوء التغذية ونقص بعض الفيتامينات والمعادن
• الإمساك
• انتفاخ البطن
التعايش مع التليف الكيسي لأنه ليس له علاج يكون كالتالي:
يفضل إتباع التعليمات التالية للتخفيف والتعايش مع المرض
• الحصول على اللقاحات اللازمة
• الحصول على لقاح الإنفلونزا سنوياُ.
• ممارسة التمارين الرياضية، التي يشير لها الطبيب باستمرار للمساعدة على التخلص المستمر من المخاط.
• مراجعة الطبيب حال ظهور ما يلي: أعراض نزلات البرد والانفلونزا ، ارتفاع درجة الحرارة، التقيؤ المستمر، الإصابة بالإسهال الشديد.
• تناول غذاء صحي غني بالبروتينات والألياف
• تجنب الانقطاع عن جلسات العلاج اليفزيائية
• . متابعة النشاطات اليومية كالذهاب إلى المدرسة
• الابتعاد عن التجمعات خاصة في الفصول التي يكثر فيها انتقال البكتيريا و الفيروسات لتجنب الإصابة بالعدوى
• تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية حسب توصية الطبي

الوقاية من التليف الكيسي
التليف الكيسي مرض منقول وراثياً لذلك لا يوجد تعليمات محددة يمكن إتباعها للوقاية من المرض لكن يجب إتباع التعليمات المذكورة سابقاً للتعايش مع المرض

 




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً