إغلاق
إغلاق

دراسة تكشف لماذا تكرهين صوركِ
الكاتب : وكالات | الثلاثاء   تاريخ الخبر :2017-01-10    ساعة النشر :15:30:00

نقف أمام المرآة نتأمل ملامحنا لساعات، فنعتمد تسريحة شعر تليق بنا ونضع مكياجاً يزيدنا جاذبية، فنشعر بأننا أجمل وأكثر ثقة بأنفسنا. ولكن لماذا نشعر بأننا أقل جمالاً بعد في الصور؟

فعند إلتقاط صور السيلفي أو مشاهدة صورنا مع صديقاتنا، نشعُر بأننا أقل جمالاً عمّا رأيناه في المرآة منذ دقائق قليلة، ولهذا السبب نلجأ إلى التعابير الغريبة كوجه البطة لإخفاء ملامحنا الحقيقية خوفاً من أن تُظهرنا الصور بإطلالة قبيحة.

بحسب دراسة أجراها البروفيسور في علم النفس Robert Zajonc، إكتشف أن إعجابنا بمظهرنا الخارجي في المرأة وكرهنا له في الصور سببه متلازمة الـ "العرض البسيط" أو "’mere-exposure"، ومفادها أننا نُفضّل أو نستحسن ما نراه طوال الوقت وما لا نراه دائماً نراه قبيحاً.

ولكن ما نغفل عن فهمه هو أن الصورة التي تنعكس في المرآة هي ليست الصورة الحقيقية لنا بل صورة معكوسة الرؤية، بينما الكاميرا تعكس صورتنا الحقيقة التي لا نعتاد على رؤيتها دائماً ، فنشعر بأنها غريبة علينا.

إذاً هذا الشعور بأننا أقبح في الصور هو داخلي ومثبت علمياً، ولكنه لا يعني أننا لا نبدو جميلات في الصورة بل أننا رسمنا في مخيلتنا الصورة المثالية لمظهرنا الخارجي تمنعنا من تقبّل أي جديد.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً