إغلاق
إغلاق

كيف أتقرب من شاب دون أن أكون لعبته؟
الكاتب : وكالات | الاحد   تاريخ الخبر :2017-04-16    ساعة النشر :13:39:00

أنا مشكلتي أنني بنت خجولة أرفض دائمًا أن أتعرف على الصبيان وأن أقيم علاقة عاطفية مع أي كان، ككل الفتيات، رغم عدد الفرص التي أتيحت لي لا أسمح لأي ولد كان أن يتحدث معي بكونه يريد أن نتواعد، ودائمًا تكون حججي بكوني مازلت صغيرة، رغم أن عمري 20، أو أنني أريد أن أركز على دراستي، في بعض الأحيان أشعر بالملل وأتمنى لو كان لي حبيب يسليني، مشكلتي أنني أخاف أن أرتبط بأحد، لأنني لا أعرف كيف أتعامل مع الرجال، أقصد أنني مثلًا إذا خرجت في موعد لا أعرف فيما أتحدث، أعني أتلعثم في الكلام، وخوفي الأكبر أن أكون مجرد لعبة يلعب بها ثم يرميها. ما هو الحل من فضلك؟


النصائح والحلول :
1 عمرك 20 يا حبيبتي، فتسلي بدراستك وعائلتك وهواياتك، وأشغلي نفسك عن الحبيب بحب الحب نفسه في قراءة روايات عاطفية ومشاهدة أفلام رومانسية في أوقات الفراغ لتبعدي الملل!.
2 لست مع البحث عن حبيب، فهذا تفكير طائش لا يوصلك إلا إلى الندم. لو كنت ابنتي لحفزتك على هوايات مختلفة وانطلاق مع الأهل والانشغال بأمورهم لتشعري بالسعادة، فهذه هي الأجواء التي تتيح لك ربما أن تلتقي أفرادًا من عمرك صبيانًا وبناتٍ وتجدين المحبة أولًا والحنان، وهي مشاعر أهم من الحب؛ لأن الحب في عمرك حالة وهم أكثر منها حقيقة.
3 لا تبحثي عن الحبيب؛ لأنك لن تجديه، بل انظري إلى نفسك ومن حولك وتعاملي مع الجميع بمحبة لتجدي أكثر من فارس يتمنى أن تكوني شريكة حياته، فازرعي أولًا بذور محبتك وعفتك وحنانك لتحصدي الخير والفرح متوجًا بحب كبير بإذن الله.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً