إغلاق
إغلاق

حبوب تأخير الدورة الشهريَّة في رمضان.. هل هي مضرَّة؟
الكاتب : وكالات | الاحد   تاريخ الخبر :2017-05-28    ساعة النشر :03:40:00

عدُّ حبوب تأخير الدورة الشهريَّة أو الحيض، وبحسب إحصاءات شملت عدداً كبيراً من صيدليات الوطن العربي، الأكثر مبيعاً على الإطلاق عند السيدات والفتيات خلال شهر رمضان المبارك، فهي تسهم بشكل مباشر في مساعدة الصائمة الحريصة جداً على إيمانها الالتزام بفريضة الصوم طوال فترة الشهر الفضيل، ومن دون عائق. ورغم إجازة دار الإفتاء لها في حال رغبت المرأة باستخدامها، ولكن ما مدى تأثير هذه الحبوب على المرأة وهل لها أضرار؟

 الدكتور انتصار راغب الطيلوني، استشاري ورئيس قسم النساء والتوليد في مستشفى الملك عبد العزيز ومركز الأورام بجدَّة؛ يجيب لنا عن هذا السؤال.


بداية أوضح الدكتور إنتصار، أنَّ كثيراً من السيدات يتساءلن عن ماهيَّة الأدوية، التي يمكن استخدامها لتأخير أو منع نزول الدورة الشهريَّة، وعن سلامة استخدامها وتأثيرها على صحتها العامَّة، وقبل أن نتحدَّث عن هذه الأدوية نقدِّم نبذة عن فسيولوجيَّة الدورة الشهريَّة وما يحدث خلالها من تغييرات هورمونيَّة في جسم المرأة.


ـ هنالك هورمونان أساسيان يفرزان من مبيض المرأة هما من يتحكمان في الدورة الشهريَّة، وهما: الإستروجين والبروجيسترون، حيث يبدأ إفراز هورمون الإستروجين من أول يوم في الدورة الشهريَّة، ويستمر إفرازه لمدَّة أُسبوعين حتى تنضج البويضة ويحصل التبويض وبعدها يبدأ المبيض في إفراز هورمون البروجيسترون، بالإضافة للإستروجين لمدَّة أُسبوعين آخرين هما اللذان يقومان بحفظ بطانة الرحم من النزول، وفي نهاية الأسبوعين ينخفض هذان الهورمونان إلى الصفر، وبالتالي تضعف البطانة وتنزل على شكل الدورة الشهريَّة.
ـ بالتالي فإنَّ الحفاظ على مستوى معيَّن من هذين الهورمونين، أو أحدهما وهو البروجيسترون في الجسم كفيل بإيقاف ومنع نزول الدورة، ومن هنا جاءت فكرة استخدام هذه الهورمونات خارجياً لإيقاف أو تأخير أو حتى تنظيم نزول الدورة الشهريَّة.


• ما أنواع الحبوب التي يمكن استخدامها لتأخير الدورة الشهريَّة؟
أولاً: حبوب منع الحمل:
هذه الحبوب تحتوي في تكوينها على الهورمونين السابق ذكرهما وهما الإستروجين والبروجيسترون بنسبة معيَّنة كافية لإبقاء بطانة الرحم وعدم نزولها، وبالتالي عدم نزول الدورة.


• كيفيَّة استخدامها:
لا بد أن تبدأ السيدة بأخذها من اليوم الخامس من الدورة التي تسبق شهر رمضان، وتستمر عليها حتى نهاية شهر رمضان أو حتى تريد هي إنزال الدورة، حيث تنزل الدورة بعد ثلاثة أيام تقريباً من إيقاف الحبوب، وهذه الحبوب موجودة في الصيدليات مثل (marvelon، gynera) وغيرها من حبوب منع الحمل.


ثانياً: استخدام هورمون البروجيسترون فقط:
وفي هذا لا بد من البدء باستخدامه قبل عشرة أيام على الأقل من نزول الدورة والاستمرار في استخدامه حتى نهاية رمضان، أو عندما ترغب السيدة بإنزال الدورة، حيث تنزل الدورة أيضاً بعد ثلاثة أيام من إيقافها، ومن هذه الأدوية.
primolute –n) ، duphaston)، وهنا لا بد من أخذ حبَّة كل ١٢ ساعة من هذا الهورمون وليس حبَّة واحدة فقط يومياً، كما الحال في حبوب منع الحمل.
فاستخدام ما ذكرناه لتأخير الدورة ليس له أي تأثير صحي على صحة المرأة، وبمجرد توقف أخذه تعود الدورة وإفراز الهورمونات الطبيعيَّة إلى وضعها الطبيعي من دون أي مضاعفات.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً