إغلاق
إغلاق

صبّ المياه على الجرح.. حقيقة طبية أم خطأ شائع؟!
الكاتب : وكالات | الاحد   تاريخ الخبر :2017-06-11    ساعة النشر :14:44:00

لسبب أو لآخر، لا بد من أن تعرضت لجرح معين، وغالباً ما تتسرعين بغية تطهيره وتنظيفه، للحؤول دون وصول العدوى أو الجراثيم اليه، الى صبّ المياه على منطقة الجرح.

إلا أنه في خبر مفاجئ، صادر عن خبراء الصحة، فإن هذا السلوك يعتبر تصرفاً خاطئاً وفي غير محله، خصوصاً أن المياه ليست مؤهلة لتنظيف منطقة الاصابة وبالتالي قد يكون لهذا انعكاسات سلبية قد تؤدي الى تأزم وضع الجرح.

وفي هذا السياق، نصح خبراء الصحة بضرورة العدول عن هذا التصرف الشائع بين نسبة كبيرة من الناس، لافتين الى ضرورة تنظيف الجرح جيداً من أي شيء عالق به، ومن ثم الضغط عليه بأي قطعة نظيفة في متناول اليد، بعيداً عن أي مصدر للتلوث. 

ودعا الخبراء الى لفّ منطقة الجرح بضمادة نظيفة، لافتيت الى انه في حال استمرار النزيف لأكثر من 10 دقائق أو إذا كان متسخاً ولا يمكن تنظيفه ، يتوجب على الفور استشارة الطبيب.

كما أشار الخبراء الى ضرورة زياة الطبيب في حال استمرار الالم الناجم عن الجرح بعد تنظيفه أو التهابه أو في حال ظهور عوارض معينة كالتنميل والخدر في المنطقة التي تقع حوله.

على أمل عدم تعرضك الى اي اصابة أو جرح على الاطلاق، حاولي قدر المستطاع التأكد من أن أي سلوك تعتمدينه في عملية المعالجة يصب في مصلحتك ولا يعرضك لخطر اضافي.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً