إغلاق
إغلاق

فكّري مرتين قبل الاستحمام في أحواض الفنادق!
الكاتب : وكالات | السبت   تاريخ الخبر :2017-06-17    ساعة النشر :20:36:00

من المؤكد أنك تعشقين السفر وخوض تجربة اكتشاف وجهات سياحية جديدة واختبار متعة الاسترخاء والدلال في الفنادق الفخمة فتشعرين بأنك أميرة وملكة، لبضعة أيام.

ولكن للأسف، هذا الحلم أجمل من أن يكون واقعياً خصوصاً مع خطورة بدأ عدد من خبراء الصحة بالتنبيه اليها وتسليط الضوء عليها لناحية الاستحمام في أحواض الفنادق.

ففي هذا السياق، كشفت دراسة طبية حديثة أن أحواض الحمام في الفنادق تعتبر بيئة آمنة لأكبر عدد من البكتيريا وأكثرها خطورة، ما دفع بخبراء الصحة الى اطلاق ناقوس الخطر لناحية خطورة انتقال الامراض الجلدية عبر هذه الاحواض.

فقد أكد هؤلاء الخبراء أن الحرارة الدافئة في هذه الأحواض تجعل مهمة تعقيمها صعبة للغاية، لافتين الى أنه حتى بعد تنظيفها بشكل جيد تبقى الجراثيم الخطيرة والتي تنتقل الى الإنسان بسهولة وسرعة، علماً أن بعضا منها تتعايش في المياه الدافئة أكثر من غيرها مما يجعلها تتكاثر.

من هنا، ننصحك بتجنب النوم أو الاستحمام بحوض الاستحمام في الفنادق وترك هذه العادة للاسترخاء حصراً بحوض استحمامك الخاص في المنزل، للحوؤل دون انتقال أي عدوى أو مرض لك.

الى ذلك، كشفت هذه الدراسة أن غرف الفنادق هي من أكثر الأماكن اتساخاً وبالتالي يتوجب أخذ الحيطة والحذر دائماً.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً